الرئيسية / المخدرات وأنواعها / الهيروين / الأنسمام الهيروييني

الأنسمام الهيروييني

وللانسمام الهيروييني شكلين سريريين:
الانسمام الخفيف: من أهم أعراضه:
. الذهول.
. الاسترخاء والخمول.
. عدم القدرة على ضبط التصرفات الشخصية.
. الشعور بالتشتت والحيرة والضياع.
. انقباض تدربجي لبؤبؤ العين.
. الغثيان والتقيؤ (في بعض الأحيان).
. وقوع المدمن في حالة هستيريا (أحيانا).

 

الانسمام الشديد: من أهم أعراضه:
. تقيؤ شديد.
. احتقان الرئتين.
. انخفاض متسارع في عدد حركات التنفس.
. فقدان الوعي (الغيبوبة).
. وأحياناً تتدهور عملية التنفس بصورة خطيرة تصل إلى حد الانقطاع التام للتنفس وبالتالي حصول موت المتعاطي الهيرويني.

إن تناول الجرعات المفرطة من الهيرويين السام قد يؤدي إلى إصابة المتعاطي بالتسمم الهيروييني الحاد أو إلى وفاته في معظم الأحيان.
ويصيب هذا الانسمام عادة المدمن المفرط أو المتعاطي المبتدىء أو المتعاطي للمرة الأولى. ويمرّ الانسمام الهيروبيني الحاد بمرحلتين:
(1) المرحلة الأولى: من أعراضها:
– ا لدِّوار.
– ازدياد التيقظ والانتباه.
– الغثيان.
– التقيؤ.
– جفاف الفم.
– تسارع دقات القلب، وإلخ.

(2) المرحلة الثانية: من أعراضها:
– ارتفاع درجة حرارة الجسم التي تصل إلى 40 درجة مئوية أو أكئر.
– تباطؤ دقات القلب.
– انخفاض ضغط الدم الشرياني. وتكون نتيجة هذه الحالة الوفاة الفورية للمدمن.
– جلطة دماغية (تكوّن خثرات دموية في شرايين الدماغ) قد تنتهي بإصابة المدمن
بالشلل بمختلف أشكاله.
– ارتفاع مستوى الضغط في داخل الجمجمة (الضغط الضمجمجمى).
– نزيف أو أنزفة في الدماغ.
– حدوث الصرع أو داء النُّقطة Epilepsie واختلاجات صرعية Convulsions.
– ضعف حركات التنفس وإخماد التنفس أو توقفه النهائي، مما يؤدي إلى الموت
الفجائي للمدمن.
– ازرقاق في بشرة الجسم بأكمله، وهو ناشىء عن نقص غاز الأوكسيجين في الدم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*